أجندة التزام لجان الدفاع عن الثورة في بلد في نضال مستمر

أثبتت قسوة جائحة كوفيد-19 مرارًا وتكرارًا في كوبا فائدة لجان الدفاع عن الثورة في جميع أنحاء البلاد، حيث وبعد ستة عقود من ظهور المنظمة الجماهيرية هذه في خضم الهجمات المضادة للثورة، تتكيف اللجان الموجودة في الشوارع ومجتمعات الفلاحين مع الظروف الجديدة.

واحتل دعم التعليم، والأيام التطوعية والوطنية، وجمع المواد الأولية، وحماية البيئة وتعزيز التضامن، مكانة بارزة في جدول أعمال أولئك الذين يتم تعريفهم بأعضاء لجان الدفاع عن الثورة.

وبفضل العمل الحيوي الذي ساهم به أكثر من ثمانية ملايين عضو، فإن للجان دور دائم تلعبه لصالح الحي والبلدية والمحافظة، حيث انه هناك استعداد لأعضاء لجان الدفاع عن الثورة للتوافق مع الوضع الوبائي المعقد في البلاد.

وعلى الرغم من أن السلطات الصحية، بدعم من الاخصائيون والعلماء، تحافظ كوبا على أقل بكثير من معدل حدوث جائحة كوفيد-19 مقارنة ببلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، حيث كان من الضروري وجود مجموعة من الدوافع بينهم.

وقام أعضاء لجان الدفاع عن الثورة بدعم مهام العاملين الصحيين وكشفوا المستضعفين ورافقوا طلاب العلوم الطبية في التحقيقات والكشف عن الحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد. كما منحوا الشهادات والاعترافات الخاصة للأطباء الذين أنجزوا أعمال ضد الوباء في الأراضي الأخرى والمنتميون لفرقة "هنري ريف" المتخصصة بالكوارث الطبيعية.

وفي مواجهة الصعوبات الاقتصادية بسبب آثار كوفيد-19 والحصار الاقتصادي الأمريكي، شكل أعضاء اللجان الكوبية جزءًا من مجموعات الدعم لتنظيم الوصول إلى المؤسسات التجارية وتحييد المكتنزين. كما بدأت المنظمة الجماهيرية الترويج لبرنامج الزراعة الأسرية في المدن.

وتتطلب الحياة اليومية في كوبا حشد القوى والموارد لاختبار الاستجابات الشاملة للتحديات الحالية، ومن المنطقي الاعتماد الكامل على لجان الدفاع عن الثورة.

وداخليًا، يقوم أعضاء المنظمة الجماهيرية بكشف أوجه القصور الموضعية في الاحياء حيث يقع دفع المهام بشكل أساسي على كبار السن.

ولحسن الحظ، ليس هذا هو الاتجاه الوطني، حيث كان أكثر من 35 في المائة من قادة القاعدة الشعبية للمنظمة أقل من 40 عامًا في عام 2019.

وتتطلب المهن المتعددة لكوبا اليوم وفي المستقبل أكبر قدر ممكن من التناغم بين نشاط الشباب وخبرة القادة السابقين.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up