راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

المدير العام لقسم الولايات المتحدة في وزارة الخارجية يؤكد أن قانون هيلمز- بيرتون يعرقل بالعلاقات بين البلدين

واشنطن، 06 مايو/أيار 2019 (راديو هافانا كوبا) : أكد كارلوس فرنانديز دي كوسيو، المدير العام لقسم الولايات المتحدة في وزارة العلاقات الخارجية، أن تفعيل المادة الثالثة من قانون هيلمز- بيرتون يشكل عقبة أمام أي ترتيب أو تحسين مستقبلي للعلاقات بين البلدين.

وقال المسئول الكوبي، أن هذه الآلية تمكن المواطنين الأمريكيين من رفع دعاوى أمام محاكم الولايات المتحدة على أشخاص وكيانات، بما في ذلك دول ثالثة ، للاستثمار في العقارات المؤممة بعد انتصار الثورة الكوبية في 1 يناير 1959.

وأشار إلى أن القانون، الذي أقره الكونغرس الأمريكي في عام 1996، والذي يقنن الحصار الذي دام قرابة 60 عامًا ضد الشعب الكوبي، قد صُمم ليكون من المستحيل عملياً تحسين العلاقات في المستقبل بين هافانا وواشنطن.

كما قال ممثل وزارة الشؤون الخارجية للجزيرة الكاريبية، كارلوس فرنانديز دي كوسيو، إن كوبا ملتزمة بحماية العلاقات مع الأعمال التجارية الدولية، التي كانت موجودة في الدولة الكاريبية منذ سنوات.

بدوره أدان وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي رودريغيو مالميركا، الإجراءات الجديدة لحكومة الولايات المتحدة ضد هافانا، وسلط الضوء على العزلة الدولية لواشنطن في الوقت الحالي.

شدد مالمييركا على "أن رفض قانون هيلمز - بيرتون واسع وعالمي. البعض في الولايات المتحدة فقط لا يفهمون ذلك، وفي كوبا لا خوف"، بالإشارة إلى تفعيل الباب الثالث من قانون هيلمز -بيرتون.

وفي هذا الصدد، سلط الضوء على الانتقادات التي وجهتها الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، التي حذرت واشنطن من عواقب هذا التدبير العقابي.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

5940040

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 2471
  • اليوم: 2746
  • في الخط: 127
  • الكامل: 5940040