Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

مسئول كوبي: إدارة دونالد ترامب عازمة على الإطاحة بالثورة الكوبية

هافانا، 21 مايو/أيار 2020 (راديو هافانا كوبا): قال المدير العام لدائرة الولايات المتحدة بوزارة الخارجية الكوبي، كارلوس فرنانديز دي كوسيو، انه “بالطبع، يمكن التحدث عن زيادة العداء، حالة العداء المفتوح، وقد التزمت هذه الحكومة نفسها والتزمت، كحكومة الولايات المتحدة، باتخاذ إجراءات متطرفة للإطاحة بالثورة الكوبية والحومة".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في العاصمة الكوبية هافانا، حيث أشار الى طريقة تصرف الإدارة الحالية للبيت الأبيض، وجزء مما فعلته حكومة الولايات المتحدة، هو زيادة العدوانية اللفظية، لاستخدام جرعة كبيرة من الأكاذيب والافتراءات، دون تواضع، ولكن أيضًا، تم اتخاذ إجراءات ذات تأثير كبير، من بينها تكثيف الحصار، وزيادة في اضطهاد المعاملات التجارية الكوبية في أي مكان من العالم، من المعاملات المالية التي تعتمد عليها التجارة الخارجية لكوبا، والتي يعتمد عليها تشغيل الاقتصاد.

وأوضح فرناندو دي كوسيو، كيف ازدادت الإجراءات السلبية تجاه دول ثالثة، حيث تلتزم الإدارة الحالية للولايات المتحدة بالتطبيق المتطرف لقانون هيلمز-بيرتون، مشيرا، انه "بالإضافة إلى ذلك، اتخذت هذه الحكومة تدابير صارمة، مثل محاولة منع وصول الوقود الذي يتطلبه الاقتصاد الكوبي للعمل، وإذا لم تكن هذه التدابير ناجحة، فهي من أجل الصلابة وقوة البلاد".

وأضاف، "لقد شرعت إدارة ترامب في تقليص التبادلات الثنائية الرسمية بين البلدين. هذا التعاون الثنائي، الذي نشأ في قضايا حساسة مثل تطبيق وإنفاذ القانون في مكافحة الاتجار بالمخدرات، ومكافحة الإرهاب، لكنه وضع أيضًا أكبر عدد ممكن من العوائق أمام التبادلات التي لا تعتمد بشكل مباشر على الحكومة، مثل التعاون الأكاديمي والثقافي والديني والرياضي والعلمي والتقني والصحي. لقد أعاقت العلاقات بين الكوبيين الذين يعيشون على جانبي مضيق فلوريدا من خلال تعليق الحركة الجوية والرحلات إلى أجزاء مختلفة من كوبا، وزادت من الاضطهاد ضد تعاون الصحة في كوبا".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

8537111

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 6290
  • اليوم: 2536
  • في الخط: 188
  • الكامل: 8537111