كوبا تؤكد من جديد في قمة المناخ على التزامها تجاه الجهود العالمية في الكفاح البيئي

مدريد، 12 ديسمبر/كانون الأول 2019 (راديو هافانا كوبا) : أكدت كوبا من جديد التزامها بالجهود العالمية للتصدي لتغير المناخ وأصرت على الإرادة السياسية للحكومة كالتزام أخلاقي وفرصة أساسية للتنمية المستدامة.

جاء ذلك في مداخلة للنائب الأول لوزير العلوم والتكنولوجيا والبيئة، خوسيه فيدل سانتانا، في قمة المناخ في مدريد عاصمة أسبانيا، حيث أشار إلى أنه يجري تنسيق الجهود لتحديث مساهمة البلد الكاريبي في عام 2020 في المساهمة المحددة وطنيا.

وحذر المسئول الكوبي من أن الدول لا تساهم معًا في واحد بالمائة من الانبعاثات العالمية، وقال إنه لا يمكن تبني أهداف مناخية رئيسية دون الدعم الدولي المطلوب.

كما أعرب عن قلقه من محاولات الضغط على البلدان لتحقيق أهداف لا يتم إنتاجها من التحليل المحلي للحقائق الوطنية، والتي لا تأخذ في الاعتبار احتياجات مكافحة الفقر وضرورة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وأكد مجددًا تضامن كوبا مع الدول الجزرية الصغيرة النامية، لا سيما تلك الموجودة في منطقة البحر الكاريبي والمحيط الهادئ، الأكثر تضرراً من تغير المناخ، والذي طالب من أجله بمعاملة عادلة وخاصة وتفضيلية.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up