راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الرئيس الكوبي يسلط الضوء على الاهتمام الدولي للتجارة مع كوبا

هافانا، 30 أكتوبر/تشرين الأول 2018 (راديو هافانا كوبا) : سلط رئيس مجلسي الدولة والوزراء ميغيل دياز كانيل الضوء على الاهتمام العالمي بالتجارة مع كوبا، على الرغم من الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة على الشعب الكوبي منذ ما يقرب عن 60 عاما.

وفي حفل الافتتاح للطبعة السادسة والثلاثين لمعرض هافانا الدولي 2018 ، قال وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي رودريغو مالمييركا، إن أكثر من 24 ألف متر مربع تشكل منطقة المعرض ، مما يؤكد الاهتمام المتزايد للشركات الأجنبية لإقامة الأعمال التجارية مع الجزيرة الكاريبية.

وسلط الوزير الكوبي الضوء على الوجود الواسع للشركاء التجاريين الرئيسيين للبلاد، بما في ذلك فنزويلا وروسيا والصين وأسبانيا ، التي أصبحت مرة أخرى أكثر الدول تمثيلاً.

كما اعتبر أن معرض هافانا الدولي سيكون مساحة ممتازة لترتيب الأعمال التجارية وتبادل المصالح التجارية والمستثمرين، مع التأكيد على أن الحقيبة التجارية ستشمل أنشطة مختلفة مخصصة للذكرى السنوية ال 500 لتأسيس مدينة سان كريستوبال دي لا هافانا.

واشار رودريغو مالميركا، "هناك العديد من الأسباب التي تجعل هذه الطبعة من المعرض فريدة من نوعها، من ناحية الوصول الى الذكرى السنوية ال 35 من المفهوم في عام 1983 من قبل القائد العام الراحل فيدل كاسترو ، المروج الرئيسي ومؤسس هذا الحدث، ونحن شبيهون بالاحتفال ل 500 سنة من تأسيس فيلا دي سان كريستوبال دي لا هافانا، والتي ستعقد في نوفمبر 2019".

وشدد وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي، على أن المعرض سياق أيضا لتشجيع التكامل بين أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، مشيرا الى اكثر من 20 دولة في المنطقة تشارك حاليا فيه.

وفي هذا الصدد، أعترف بمساعدة الشركات الأمريكية وأثنى على إنشاء مشروع مشترك مع شركة أمريكية لإنتاج أدوية السرطان في منطقة مارييل التنموية الخاصة.

واعترف بأن المعرض يؤكد على أنه مجال مفيد للاتفاق على التجارة والاستثمار. وقال، " إن وجود رجال الأعمال والممثلين من حوالي 65 بلداً وبصورة أعلى من العارضين الثلاثة آلاف المعتمدين، وتبلغ مساحتها حوالي 24 ألف متر مربع ، يؤكد اهتمام الدولة الكوبية بالاستيقاظ والتصديق على أهمية هذا الحدث".

واشار الوزير الكوبي انه وعلى الرغم من أنها أقل بكثير من المصالح الحقيقية والإمكانيات، تم الانتهاء من بعض الأعمال مع شركات في الولايات المتحدة، بما في ذلك إنشاء مشروع مشترك بين مركز علم المناعة الجزيئية في كوبا ومعهد رول بارك للسرطان للبحث والتطوير الأدوية ضد السرطان.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

5648650

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 2933
  • اليوم: 1570
  • في الخط: 137
  • الكامل: 5648650