وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية تؤكد أن بلادها ستواصل العمل من أجل تعزيز الاشتراكية

كاراكاس، 21 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - أكدت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريغيز، أن الثورة البوليفارية ستستمر في تعزيز اشتراكية القرن الحادي والعشرين، وفي حماية حقوق الإنسان لجميع المواطنين.

وقد ردت رودريغيز على التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اتهم حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بانتهاك حقوق الإنسان في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وأثناء تصريحات أدلت بها إلى وسائل الإعلام المحلية، قالت الوزيرة الفنزويلية، إن الحكومة البوليفارية تستهدفها الاعتداءات لأنها تمثل نموذجاً للعالم في احترام وحماية الحقوق المتأصلة لجميع البشر.

وفي هذا الصدد، أوضحت ديلسي رودريغيز أن الدولة قدمت مؤخراً التقرير الوطني إلى اللجنة الخاصة بالاستعراض الدوري الثاني الشامل لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، حيث تم الثناء على فنزويلا بفضل الإنجازات التي حققتها.

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up