التحالف البوليفاري للشعوب القارة الأمريكية يدعم الوحدة الضرورية بين بلدان بحر الكاريبي

هافانا، 13 مايو/أيار 2017 : اعترف وزراء العلاقات الخارجية للدول الأعضاء في التحالف البوليفاري للشعوب القارة الأمريكية (البا) في المجلس السياسي الخامس عشر الذي عقد مؤخرا في العاصمة الكوبية هافانا، على ضرورة وحدة دول منطقة الكاريبي في مواجهة التحديات لتحقيق التنمية المستدامة.

واكد وزراء خارجية الكتلة الإقليمية في بيان رسمي، التحدي الذي تواجهه الدول الكاريبية الساحلية الصغيرة والضعيفة والفقيرة، وخصوصا في المجالات الاقتصادية والبيئية وبناء مجتمعات اكثر عدلا وإنصافا.

كما اعترف المجلس السياسي الخامس عشر بالدور الذي تلعبه رابطة دول بحر الكاريبي (كاريكوم) في عملية التكامل الإقليمي، واكد على التضامن مع جمهورية هايتي، وكذا الالتزام في مواصلة دعم التعاون في هذا البلد الفقير، وفقا للأولويات التي تخطط لها الحكومة الهايتية والاحترام الكامل لسيادتها.

وشدد وزراء خارجية التحالف البوليفاري على أهمية التعويض عن الأضرار الناجمة عن الإبادة الجماعية ضد السكان الأصليين والعبودية في منطقة بحر الكاريبي، وفي هذا الصدد، دعموا عمل لجنة التعويضات التابعة لرابطة دول بحر الكاريبي.

وكدوا على الحاجة في تعزيز التعاون وتبادل الخبرات وافضل الممارسات في مجال أدارة مخاطر الكوارث الطبيعية في الكاريبي، في حين اكدوا أيضا على الالتزام مع حماية والمحافظة على البيئة والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية في المنطقة.

من جانب آخر، هنا وزراء خارجية البا الرئيس المنتخب لجمهورية الإكوادور لينين مورينو.كما اعترفوا بفوز مرشح حزب "اليانزا بايس" في هذه الانتخابات والذي يمثل بداية مرحلة جديدة للثورة المواطن في الإكوادور ومواصلة التزام هذا البلد مع الوحدة والتنمية الإقليمية، فضلا عن الدفاع على سيادة المنطقة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس


المنشورات ذات الصلة


التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up