الحكومة الفنزويلية والمعارضة يلتقيان لتسوية الأزمة السياسية

كاراكاس، 02 ديسمبر/كانون الأول 2017 (راديو هافانا كوبا) : وصل إلى جمهورية الدومنيكان يوم امس الجمعة، وفدان يمثلان الحكومة الفنزويلية والمعارضة، لإجراء حوارات على مدى يومين بهدف تسوية الأزمة السياسية بالبلاد .

وقال وزير الاتصالات الفنزويلي خورخي رودريغيز، الذي يترأس وفد الحكومة "لقد جئنا ومعنا برنامج عمل جاهز ومتفق عليه."

وصرح رودريغيز، الذي رافقه رئيسة الجمعية التأسيسية الوطنية ديلسي رودريغيز، للصحفيين بأن الحكومة تهدف إلى المطالبة بشكل حازم جدا من المعارضة بأن تسعى لإقناع الولايات المتحدة بوقف هجماتها الاقتصادية والمالية ضد فنزويلا .

وأضاف أن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو تتعرض لهجمات من عقوبات وحصار اقتصاديين أمريكيين، بهدف زعزعة الأوضاع الداخلية في فنزويلا .

وأشار إلى أنه في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة إلى تعافي الاقتصاد ، فإن المعارضة تريد ضمانات انتخابية وتفيد بأن البلاد في وضع يمكنها فيه تقديم المزيد، مؤكدا أن فنزويلا من بين أكثر دول العالم "شفافية في الأنظمة الانتخابية ".

يذكر أن الجانبين يخوضان نزاعا حادا حول السلطة منذ أن تمكن مادورو من دحر مرشح المعارضة للرئاسة، بهامش ضئيل في انتخابات عام 2013.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up