أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تصادق في اليونسكو على الالتزام بالسلام

باريس، 14 أكتوبر/تشرين الأول 2019 (راديو هافانا كوبا) : صدقت مجموعة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، على التزام المنطقة بالسلام والتعددية والتعاون.

جاء ذلك في اليوم الأول للمناقشة العامة للمجلس التنفيذي للمنظمة الدولية، حيث أشارت المجموعة إلى إعلان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي كمنطقة سلام في القمة الثانية لمجموعة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي التي عقدت في يناير 2014 في العاصمة الكوبية هافانا.

وأصرت المجموعة على أهمية الدفاع عن هذا الإعلان جنبا إلى جنب مع تعددية الأطراف والتعاون والتضامن، وجميع القيم التي هي في صميم ولاية اليونسكو، التي تواجه تحديات إقليمية وعالمية.

وأعطت المجموعة إعلان أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي كمنطقة سلام منذ خمس سنوات صلاحية كاملة في اليونسكو والذي يثبت التزام بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بمبادئ وقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، والتسوية السلمية للمنازعات وعدم التدخل، بشكل مباشر أو غير مباشر، في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى.

وفي دورة المجلس التنفيذي، إحدى الهيئات التأسيسية لليونسكو، إلى جانب المؤتمر العام والأمانة العامة، أعربت المجموعة الإقليمية أيضًا عن دعمها المطلق لجهود المنظمة في الحصول على التعليم، وتطوير العلم والثقافة.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up