الرئيس الفنزويلي يسلط الضوء على فوز بلاده في مجلس حقوق الإنسان

كاراكاس، 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019 (راديو هافانا كوبا) : أبرز الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، انتصار دبلوماسية السلام البوليفارية وحق الشعب في تقرير المصير، بعد حصول بلاده على العضوية في مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة للفترة الممتدة بين 2020 و2022.

وقال نيكولاس مادورو في موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن بلاده فازت بـ 105 صوتًا لصالح تمثيل أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

بدوره أكد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا على التزام الحكومة البوليفارية بمبادئ التعددية والدفاع عن حقوق الإنسان.

هذا وستمثل فنزويلا والبرازيل أمريكا اللاتينية في المجلس، كما تم انتخاب كل من ناميبيا وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية وأرمينيا وجرز مارشال وبولندا وألمانيا وهولندا أعضاء جددا في المجلس.

وتنافست على المقاعد الـ 14 الشاغرة في المجلس 17 دولة من 5 مناطق جغرافية هذا العام.

ويضم مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة 47 عضوا، وتحصل الدول على العضوية فيه بالتناوب طبقا لنتائج التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up