Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

نيكولاس مادورو يدعو الجيش البوليفي لإعادة الرئيس موراليس إلى السلطة

كاراكاس، 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 (راديو هافانا كوبا) : دعا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجيش في بوليفيا إلى إعادة الرئيس إيفو موراليس إلى السلطة عقب الانقلاب الذي جرى في البلاد هذا الأسبوع.

وأوضح نيكولاس مادورو أن إيفو موراليس أجبر على الاستقالة مشيرا من جانب آخر إلى أن الوضع في بوليفيا قد يؤدي إلى نزاع داخلي في البلاد.

وأعلن إيفو موراليس الأحد الماضي استقالته من منصبه بعد احتجاجات على إعادة انتخابه لولاية رابعة ووصف مذكرة توقيف صدرت بحقه بأنها غير قانونية، مشيرا إلى أن الانقلابيين يدمرون دولة القانون.

ودعت وزارة الخارجية الروسية إلى عدم استغلال بعض الدول الأوضاع الحالية في بوليفيا معربة عن أملها بعودة الأمور إلى طبيعتها.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، "لا نريد أن يتواصل الاضطراب بعد هذا التقلب المفاجئ الذي حدث في غضون أيام وساعات فقط وأسفر عن إعادة تشكيل كامل للمشهد السياسي في بوليفيا”.

وأعرب ريابكوف عن أمله بعودة الأوضاع إلى طبيعتها في البلاد وبأن يتواصل تطور عملية تمكينها ضمن الإطار الدستوري.

 

 

 

بدورها، أدانت إيران التدخل الأميركي في الشؤون الداخلية لبوليفيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تصريح له إن "أي محاولة لتغيير الحكومات قسراً وخارج الإطار القانوني ولا سيما عبر التدخل الأجنبي مدانة وغير مقبولة"، مشدداً على أن إيران تؤمن بأن أي تغيير ينبغي أن يعكس إرادة الشعب عبر صناديق الاقتراع وفي إطار القانون.

وأعرب موسوي عن أمله في أن يتمكن الشعب والفصائل السياسية المختلفة في بوليفيا وعبر الاستفادة من الطاقات السياسية لبلدهم من التوصل إلى حل سلمي للوضع الداخلي في البلاد.

وأعلنت المحكمة الانتخابية العليا في بوليفيا رسمياً في الـ 26 من الشهر الماضي فوز موراليس بولاية رئاسية جديدة بـ 47.08 بالمائة من الأصوات في مقابل 36.51 بالمائة لخصمه كارلوس ميسا لكن المعارضة رفضت الاعتراف بذلك رغم تأكيد قاضي المحكمة الانتخابية العليا ايدلفونسو ماماني على “الشفافية الكاملة للنظام الانتخابي في بوليفيا”.

من جانبه أعرب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو ارماندومارادونا عن تأييده ودعمه للرئيس البوليفي إيفو موراليس، معتبرا أن ما واجهه الرئيس الذي كان يعمل للفقراء هو انقلاب منظم في بوليفيا.

ونشر مارادونا في "إنستغرام" صورة له مع موراليس، التقطت عام 2008 وعلق عليها قائلا: "يؤسفني الانقلاب الذي حصل في بوليفيا، خصوصا للشعب البوليفي، ولإيفو موراليس، هو شخص متواضع كان يعمل دائما لمصلحة الناس الأشد فقرا".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

7664051

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 7846
  • اليوم: 4000
  • في الخط: 235
  • الكامل: 7664051