فنزويلا تتهم منظمة الدول الأمريكية بزعزعة الاستقرار في بوليفيا

كاراكاس، 02 مارس/آذار 2020 (راديو هافانا كوبا) : أتهم وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريزا الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس ألماغرو، بتشجيع زعزعة استقرار ضد الحكومة في بوليفيا، ووصفها انتهاكًا واضحًا لحقوق الإنسان.

وبعد معرفة تقرير معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذي كشف أن الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس فاز في انتخابات أكتوبر 2019 دون أي تزوير، قال رئيس الدبلوماسية الفنزويلية إن منظمة الدول الأمريكية دعمت تشكيل حكومة انقلابية في هذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وقال خورخي أريازا، "شاركت منظمة الدول الأمريكية في العملية الانتخابية في بوليفيا لتسهيل الانقلاب. وتقع المسؤولية على الماغرو عن القتلى والجرحى وانتهاكات حقوق الإنسان التي أطلقت بعد الانقلاب".

وأكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من جديد تضامنه مع إيفو موراليس، بعد التصديق على فوزه الانتخابي.

وقال نيكولاس مادورو، إن تقرير معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا علامة على أن منظمة الدول الأمريكية تحاول مكافحة إرادة شعوب القارة الحرة، واضاف، "كل تضامننا مع الرئيس الأصلي".

كما دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استمرار ما يعتبره عملا اجتماعيًا وسياسيًا واقتصاديًا لضمان السلام والاستقرار للسكان.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up