وزير خارجية فنزويلا يرفض المزيد من الإجراءات القسرية الأمريكية على بلاده

كاراكاس، 02 يونيو/حزيران 2020 (راديو هافانا كوبا): رفض وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا أن تواصل الولايات المتحدة الاضطهاد ضد المسؤولين في بلاده، من أجل خنق اقتصاد تلك الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وأشار خورخي أريازا في موقعه على "تويتر"،"من بعض المخبأ مايك بومبيو يواصل تفسير نصه الخيالي ويحتفل بالاضطهاد الجديد لاختناق الاقتصاد الفنزويلي. إن مهاجمة فنزويلا بالأكاذيب لن تنجح النخبة الفاشية والعنصرية في إخماد النيران المشتعلة أمام البيت الأبيض".

ورد وزير خارجية فنزويلا بهذه الطريقة على تصريحات نشرها بومبيو، أشار فيها إلى أن "الولايات المتحدة أعلنت عن مكافأة للمعلومات لتقديمها إلى مسؤول آخر في نظام مادورو عن الجريمة المنظمة عبر الوطنية".

وفي 1 يونيو، عرضت الحكومة الأمريكية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار للقبض على مراقب العملات الرقمية الفنزويلي، جوسيليت راميريز كاماتشو، الذين يربطونهم بالعمل مع نائب الرئيس للمنطقة الاقتصادية ووزير النفط، طارق العيسمي.

وفي 26 مارس، اتهمت وزارة العدل الأمريكية الرئيس نيكولاس مادورو "بالمساعدة في توجيه وقيادة منظمة إجرامية تعرف باسم كارتل دي لوس سولس".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up