المفوضة السامية لحقوق الإنسان تدعو إلى إنهاء العقوبات المفروضة على فنزويلا

Michelle Bachelet subrayó la necesidad de facilitar la asignación de recursos para Venezuela durante la pandemia.

جنيف، 26 سبتمبر/أيلول 2020 (راديو هافانا كوبا): جددت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، في اليوم العاشر من الدورة الخامسة والأربعين للمجلس، دعوتها إلى رفع العقوبات المفروضة على فنزويلا، بسبب التهديد الذي تمثله في جهود مكافحة جائحة كوفيد-19.

وفي تحديث شفهي لحالة حقوق الإنسان في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، وهو نقاش رفضته فنزويلا بسبب طبيعته الانتقائية والتدخلية، شددت المفوضة السامية على الحاجة إلى تسهيل تخصيص الموارد أثناء الجائحة، التي تثقلها التدابير القسرية التي تطبقها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد فنزويلا، على الرغم من أنها لم تذكر هذه التدابير.

ونبهت إلى تأثير العقوبات على الحصول على الوقود وتوزيع المساعدات الإنسانية والسلع الأساسية، لكن تميز خطابها باتهامات بانتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان في فنزويلا، مشوبة ببعض الاعتراف بالإجراءات الحكومية، مثل العفو الأخير عن السجناء وتعاون السلطات الفنزويلية مع مكتب المفوض السامي.

ونددت بأن تلك الحكومات التي روجت القرار وتحديثات اليوم، يجب أن تشعر بالقلق إزاء الوضع في دولها، بما في ذلك البرازيل وكولومبيا وتشيلي، حيث تحدث فيها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up