الرئيس البوليفي الجديد يؤكد أنه سيعيد العلاقات مع كوبا وفنزويلا وإيران ويتنصل من منظمة الدول الأمريكية لتدخلها في الشؤون الداخلية لبلاده

Bolivia restablecerá relaciones con Cuba, Venezuela e Irán, anuncia Arce.

لاباز، 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020 (راديو هافانا كوبا): أكد مرشح حزب الحركة نحو الاشتراكية في بوليفيا، لويس آرسي، أنه في حالة تأكيد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي، فإن الدولة الأمريكية الجنوبية ستعيد العلاقات مع دول مثل كوبا وإيران وفنزويلا، التي قطعت خلال حكومة الانقلاب برئاسة جانين أنييز.

وقال لويس آرسي، "سوف نعيد كل العلاقات. لقد تصرفت هذه الحكومة بشكل أيديولوجي للغاية، وحرمت الشعب البوليفي من الوصول إلى الطب الكوبي، والطب الروسي، والتقدم في الصين، بسبب قضية أيديولوجية بحتة، سببت الضرر على السكان بطريقة ضارة وغير ضرورية".

وقررت حكومة بوليفيا المؤقتة في يناير تعليق العلاقات الدبلوماسية مع كوبا بسبب "العداء الدائم والمظالم المستمرة" التي اتهمت بها الحكومة الكوبية، رغم أنها أوضحت أن الأمر لم يكن قطيعة كاملة، بعد أن اضطر الأطباء البوليفيون إلى المغادرة اللذين كانوا يدعمون النظام الصحي البوليفي لسنوات خلال حكومة الرئيس إيفو موراليس.

وفي حالة فنزويلا، اشارت آنييز انها لن تعترف بحكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وبدلاً من ذلك اعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو.

كما تحدث لويس آرسي عن منظمة الدول الأمريكية، التي ألغى تقريرها عن التلاعب بنتائج الانتخابات في بوليفيا قبل عام فيما بعد، وقال ان حزب الحركة نحو الاشتراكية قد شجبت دائمًا أنها كانت حاسمة في الانقلاب.

وأضاف، "لدينا العديد من الملاحظات عن منظمة الدول الأمريكية حول العمل الذي تم هنا في بوليفيا منذ العام الماضي. لقد قلنا ذلك بوضوح، وإذا لم يتم تصحيح هذه الأخطاء، فسنواصل مراقبة كل ما فعلته هذه المنظمة الاقليمية في بوليفيا".

وشدد على ان منظمة الدول الامريكية انتهكت قوانين المراقبين الذين يأتون للانتخابات وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مضيفا، "هو أول ما فعلته منظمة الدول الأمريكية عند التدخل في الشؤون الداخلية، وهذه إهانة خطيرة للشعب البوليفي".

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up