وزارة الخارجية الفنزويلية ترفض تصريحات مفوض الأمم المتحدة بشأن أعمال العنف في هذا البلد

كاراكاس، 30 حزيران/يونيو ( راديو هافانا كوبا) - رفضت وزارة العلاقات الخارجية الفنزويلية التصريحات الخبيثة والتي لا أساس التي أدلى بها مفوض الأمم المتحدة، روبرت كولفيل، بشأن أعمال العنف التي وقعت في البلاد في الأشهر الأخيرة.

ومن خلال بيان، أوضحت وزارة الخارجية الفنزويلية أن الحكومة البوليفارية تعرب عن أسفها إزاء الانعدام المطلق للموضوعية والحياد الذي أبداه كولفيل، أمام محاولة الإطاحة بالرئيس الدستوري والديمقراطي، نيكولاس مادورو.

ويؤكد البيان أيضاً أن مفوض الأمم المتحدة يحتقر ويقلل من شأن الخطوات التي اتخذتها الحكومة الفنزويلية مع الشفافية الكاملة لتوضيح الحقيقة حول أعمال العنف، ذلك أنه قد أدلى بتصريحاته على أساس معلومات قدمتها المنظمات الانقلابية التي تمولها وزارة الخارجية الأمريكية.

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up