راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

النيابة العامة المكسيكية تؤكد إحالة زوجة الرئيس السابق لبلدية إغوالا إلى المحكمة بسبب اختفاء 43 طالباً

مدينة المكسيك، 6 كانون الثاني/يناير (راديو هافانا كوبا) - أكدت النيابة العامة المكسيكية أنه قد تمت إحالة، ماريا دي لوس أنجليس بينيدا، زوجة الرئيس السابق لبلدية إغوالا، خوسيه لويس آباركا، إلى محكمة فيدرالية بسبب عملية اختفاء الطلبة البالغ عددهم 43 طالباً.

وقد جرى اعتقال ماريا دي لوس انجليس بينيدا، وأباركا في الرابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم خلال عملية نفذتها الشرطة الاتحادية في ازتابالابا، وفي اليوم التالي أصدر قاضي اتحادي حكماً بفرض تدبير احترازي يقضي بالحجز لفترة 40 يوماً، والتي انتهت في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر.

وبعد إنتهاء تلك الفترة، طلبت النيابة العامة المكسيكية من وزارة الشؤون العامة تمديد هذه الفترة 20 يوماً إضافياً، في حين يتم التحقيق مع بينيدا في الأحداث التي وقعت في إغوالا بولاية غيريرو، حيث قتلت الشرطة المحلية ستة أشخاص، ووقع 43 طالباً ضحايا الاختفاء القسري.

أما آباركا، فيعتبر العقل المدبر لتلك اﻷحداث مع زوجته، وموقوف في سجن ألتيبلانو الجنائي، ويواجه اتهامات بالقتل والخطف والجريمة المنظمة.

 

 

 

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6623760

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 0
  • اليوم: 869
  • في الخط: 108
  • الكامل: 6623760