وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية تؤكد أن الولايات المتحدة تعامل بلادها بازدواجية في المعايير

كاراكاس، 2 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - أكدت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريغيز، أن الولايات المتحدة تركز انتقاداتها لبلادها على قضايا مثل الانتهاك المزعوم لحقوق الإنسان، منتهجة سياسة الكيل بمكيالين والمعايير المزدوجة.

وذكرت ديلسي رودريغيز، أنه لم تحكم فنزويلا حكومة مدافعة عن حقوق الإنسان أكثر من تلك التي قادها الرئيس البوليفاري الراحل هوغو تشافيز منذ عام 1999 ويترأسها اﻵن نيكولاس مادورو.

وقالت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية إنه وعلى الرغم من انتقاداتها، فإن الولايات المتحدة تنتهك الحقوق كحقوق الأطفال مثلاً، وذلك من خلال سماحها للأطفال المهاجرين بالعمل لساعات طويلة، وتمارس سياسة عنصرية على نحو علني، بما في ذلك عمليات القتل المتكررة والأحكام الجائرة ضد الأميركيين الأفارقة.

وفيما يتعلق بالنوايا الأميركية الرامية إلى عزل فنزويلا، لفتت رودريغيز إلى أن بلادها تحظى بدعم التكتلات الإقليمية مثل تجمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، واتحاد دول أمريكا الجنوبية، والسوق المشتركة للجنوب والتحالف البوليفاري لشعوب قارتنا اﻷمريكية.
 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up