فنزويلا تدعو إلى توطيد التكامل لإحراز تقدم ملموس في مجال حقوق الإنسان

جنيف، 4 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - شددت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريغيز في مدينة جنيف السويسرية على أهمية آليات التكامل القائمة في أمريكا اللاتينية من أجل إحراز تقدم ملموس في مجال حقوق الإنسان.

وأثناء مشاركتها في أعمال الدورة الثامنة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة، أكدت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية أن هذه الآليات الإقليمية تقوم على السلام باعتباره حقاً من حقوق الشعوب.

وذكرت ديلسي رودريغيز أنه قد تم إعلان أمريكا اللاتينية والكاريبي "منطقة سلام" خلال القمة الثانية لتجمع الدول اﻷمريكية اللاتينية والكاريبية (سيلاك)، التي عقدت في العاصمة الكوبية هافانا في كانون الثاني/يناير من عام 2014.

وقالت الوزيرة الفنزويلية إن منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي تحظى بآليات طبيعية وإقليمية مثل، التحالف البوليفاري الخاص بشعوب قارتنا اﻷمريكية (ألبا) وتجمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (سيلاك) وإتحاد دول أمريكا الجنوبية (أوناسور)، الذين تجمعهم الوحدة في التنوع، والدفاع، وتعزيز حقوق الإنسان، والصحة، والتعليم، والتنمية.

 

 

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up