راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

رئيس المجموعة الفنزويلية في برلمان أمريكا اللاتينية يندد بالحملة اﻹعلامية الدولية الخطيرة ضد فنزويلا

كاراكاس، 5 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - ندد رئيس المجموعة الفنزويلية في برلمان أمريكا اللاتينية (بارلاتينو)، أنخيل رودريغيز، بالحملة الإعلامية الدولية الخطيرة التي تُشن ضد فنزويلا بسبب سوء المعاملة المزعوم خلال عملية اعتقال رئيس بلدية كاراكاس، أنطونيو ليديزما في التاسع عشر من شباط/فبراير المنصرم.

وأكد النائب الفنزويلي أنخيل رودريغيز، أنه يجري العمل على أخذ اﻵراء التي من شأنها أن تبرر الانتقادات والعقوبات السياسية والحصار الاقتصادي، وبما في ذلك التدخل العسكري من قبل القوى الإمبريالية من خلال الخديعة في استراتيجيتها الحربية الرامية إلى الهيمنة على العالم.

وشدد رودريغيز على أن حكومة الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن شن هذه الحرب وغيرها من الهجمات التي يدبرها هذا البلد ضد فنزويلا منذ أن تربّع القائد البوليفاري الراحل هوغو تشافيز على عرش السلطة في عام 1999 ولغاية فترة الحكومة الحالية التي يترأسها الرئيس نيكولاس مادورو.

وأكد رئيس المجموعة الفنزويلية في برلمان أمريكا اللاتينية أن الحملة التي تقودها شبكة سي أن أن الأمريكية ووكالة الأنباء الفرنسية، ووكالة اﻷنباء اﻹسبانية ووكالة رويترز البريطانية للأنباء والتي ترتكز على الحجج اليمينية ما زالت مستمرة حتى بعد بث التلفزيون الحكومي لشريط فيديو يبين عملية اعتقال ليديزما التي خلت من أي سوء معاملة.

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

4089409

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4477
  • اليوم: 2209
  • في الخط: 217
  • الكامل: 4089409