راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الإكوادور تشجب اﻹعتداء الأمريكي على سيادة فنزويلا

كيتو، 10 آذار/مارس (راديو هافانا كوبا) - عبّرت حكومة الإكوادور عن رفضها الشديد لقرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن أن فنزويلا تشكل تهديداً لأمن الولايات المتحدة، محذرة من أن اﻷمر التنفيذي الجديد الذي وقعه أوباما يوم أمس اﻹثنين يعد اعتداء غير مقبول على السيادة الفنزويلية.

ومن خلال حسابه على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي، شجب الرئيس الإكوادوري، رافائيل كورّيا، العقوبات التعسفية التي يفرضها البيت الأبيض، ضد الحكومة البوليفارية، وقال إن هذه السياسة العدوانية تعيد إلى اﻷذهان السنوات المظلمة للغزوات والديكتاتوريات الإمبريالية في أمريكا اللاتينية.

وزارة العلاقات الخارجية الإكوادورية حذرت أمس في كيتو من خلال بيان لها من أن الإجراءات الأحادية الجانب التي تتخذها واشنطن تنتهك مبادئ القانون الدولي وترمي إلى تغيير مؤسسات الدولة الفنزويلية علي نحو غير ديمقراطي.

الحكومة الإكوادورية وصفت تصرفات البيت الأبيض بأنها تهديد خطير للسلام والديمقراطية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وانتقدت الأمر التنفيذي الذي صدر بعد 48 ساعة من الزيارة التي قامت بها بعثة اتحاد دول أمريكا الجنوبية، التي عقدت اجتماعاً مع الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو ومسؤولين آخرين في المؤسسات الحكومية.

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

4080508

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 3691
  • اليوم: 2027
  • في الخط: 224
  • الكامل: 4080508