الرئيس الكولومبي يؤكد أن الاتفاق مع ثوار فارك بشأن المفقودين يساهم في إنهاء الصراع

بوغوتا، 20 تشرين اﻷول/أكتوبر (راديو هافانا كوبا) - أكد الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، أن الاتفاق الذي تم توقيعه مؤخراً مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية-جيش الشعب (فارك) لتبادل المعلومات بشأن المفقودين يشكل خطوة هامة نحو نهاية الصراع الداخلي، الذي تعاني منه كولومبيا منذ أكثر من نصف قرن من الزمن.

وفي ختام اللقاء الذي عقده في العاصمة الكولومبية بوغوتا، مع رجال الأعمال الكولومبيين، الذين أعربوا عن تأييدهم لعملية السلام الحالية، رأى سانتوس أن ذلك يمثل خطوة هامة في إطار وضع قضية الضحايا على سلم الأولويات لحل هذه المشكلة.

ويقوم وفدا القوات المسلحة الثورية الكولومبية وحكومة بوغوتا بإجراء محادثات في العاصمة الكوبية هافانا منذ عام 2012 لإيجاد حل للنزاع المسلح.

 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up