مظاهرات في البرازيل تأييدا للرئيسة روسيف والرئيس السابق لولا

برازيليا، 19 مارس/آذار (راديو هافانا كوبا) : خرج عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف في مظاهرات للتصدي لمحاولات إقصاءها عن السلطة فيما تتواصل المعارك القضائية حول الخطوة التي اتخذتها بتعيين سلفها لولا دا سيلفا رئيسا لمكتبها.

وتظاهر مؤيدو الرئيسة روسيف في ساو باولو ثاني مدن البلاد وهم يلوحون بالأعلام الحمراء، ورحبوا بالهتافات بلولا عندما اعتلى المنصة التي لوح منها للمتظاهرين.

كما خرجت مظاهرات مماثلة في العاصمة برازيليا ومدينة ريو دي جانيرو وحوالي 28 مدينة برازيلية أخرى.

 

وقالت أحدى المشاركات في المظاهرة، وهي ربة البيت ماريا دو كارمو زافوناتو البالغة من العمر 53 عاما، "إنه من السخف ما يعملونه بلولا دا سيلفا، يهاجمون الرجل الذي فعل الكثير للبلاد وفقرائها. أن هذا هو انقلاب يقوم به اليمين، ولهذا أنا هنا، للدفاع عن الديمقراطية."

وكانت البرازيل شهدت في عام 2013 موجة من الاحتجاجات الكبيرة ضد الفساد وارتفاع تكاليف النقل.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up