وزيرة الخارجية الفنزويلية تستنكر تدخل الرئيس الأرجنتيني في شؤون بلادها الداخلية

كاراكاس، 7 أيار/مايو (راديو هافانا كوبا) - استنكرت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريغيز، عدم احترام الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري وتدخله في شؤون بلادها الداخلية، وذلك بعد أن صرح بأن فنزويلا تحتاج إلى عملية انتقال.

ومن خلال حسابها على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي، ذكرت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية أن ماكري قاد الأرجنتين إلى الدمار الاجتماعي والاقتصادي، وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر فقط على ولايته.

وفي هذا الصدد، أشارت ديلسي رودريغيزـ إلى تسريح أكثر من 140 ألف موظف وفقاً للنقابات، ورفع أسعار الفائدة في كافة الخدمات، وانتهاك حرية التعبير خلال الأشهر الأولى من فترة ولاية الرئيس الأرجنتيني.

وأعربت وزيرة العلاقات الخارجية الفنزويلية أيضاً عن أسفها إزاء تبني الحزب الحاكم الأرجنتيني خدمة المراكز الإمبريالية بدلاً من توطيد وحدة بلدان أمريكا الجنوبية.

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up