ديلما روسيف تؤكد أن الحكومة المؤقتة لا تمثل التنوع العرقي في البرازيل

برازيليا، 14 مايو/أيار (راديو هافانا كوبا) : انتقدت ديلما روسيف، رئيسة البرازيل الموقوفة عن ممارسة مهامها، الحكومة الجديدة المؤقتة لأنها مكونة بالكامل من رجال بيض البشرة.

واعتبرت روسيف أن الحكومة، التي شكلها الرئيس المؤقت ميشيل تامر، لا تمثل حقيقة التنوع العرقي في البرازيل.

وقال مدير مكتب تامر إنهم سعوا لضم امرأة إلى الحكومة، ولكن لم يتسن لهم ذلك.

وهذه أول حكومة في البرازيل تغيب عنها المرأة منذ 1979.

وكانت حكومة روسيف تضم 7 نساء من بين 31 وزيرا.

وقرر البرلمان وقف روسيف عن ممارسة مهامها لمحاكمتها بشأن مزاعم بارتكاب مخالفات في الميزانية.

وتنفي روسيف هذه الاتهامات، وتعهدت بمحاربة ما وصفته بـ "الظلم" بكل السبل القانونية.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up