راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الرئيس الأرجنتيني يعترف بان سياسته النيوليبرالية التي يطبقها لن تحل المشاكل الاقتصادية في البلاد

بوينوس ايريس، 04 يوليو/تموز (راديو هافانا كوبا) : اعترف رئيس جمهورية الأرجنتين ماوريسيو ماكري أن المشاكل الاقتصادية في بلاده لن تحل هذا العام، ولكن قد اعرب في مناسبات عدة عن أن الأوضاع الاقتصادية سوف تتحسن في الفصل الثاني من العام الجاري.

وأشار ماكري أن الانخفاض الحاد في التضخم سيكون فقط في الأشهر الثلاثة من العام الجاري، وحذر حول إن إنعاش البلاد سيكون شوطا طويلا.

وبالنظر إلى موجات الطرد الجماعي وارتفاع الرسوم الجمركية على الخدمات العامة، قال الرئيس الأرجنتيني ان تلك الإجراءات كانت صعبة للغاية، ولكنها اتخذت تدابير اجتماعية هامة جدا.

ومنذ وصول ماوريسيو ماكري إلى السلطة ال 10 من ديسمبر/كانون الأول 2015 قام بطرد اكثر من 107 ألف عامل في البلاد، وتتركز سياسته أيضا على زيادة الخدمات والقضاء على المعونات المالية من بينها الطاقة الكهربائية.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6658583

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4802
  • اليوم: 2716
  • في الخط: 160
  • الكامل: 6658583