الرئيس الكوبي يقوم بجولة على بلدية باراكوا التي تعرضت لتدمير بسبب إعصار ماثيو

باراكاوا، 10 أكتوبر/تشرين الأول (راديو هافانا كوبا) : قام رئيس مجلسي الدولة والوزراء جنرال الجيش الكوبي راؤول كاسترو بجولة تفقدية ضواحي نهر توا الواقع في بلدية باراكوا التابعة لمحافظة غوانتانمو، والجسر الذي طوله 300 متر ويربط هذه البلدية بمحافظة هولجين الشرقية الذي دمر بسبب إعصار ماثيو.

وبعد التحقق من البدائل التي تم تنفيذها لتمكين نقل السكان عبر هذا الخط المهم، دعا الرئيس الكوبي لمواصلة العمل حتى تحقيق إصلاحه كاملا.

واعرب راؤول كاسترو عن ارتياحه لرؤية روح مواطني باراكوا أمام الإضرار الناجمة عن الإعصار، واعرب أيضا عن ارتياحه بعد إن شاهد شجاعة القدرة على التحمل لهذا الشعب.

وقام الرئيس الكوبي بالمشي قدما لمسافة اثنين كيلومتر وصافح المواطنين الموجودين هناك وشجعهم على أنهم لم يكونوا لوحدهم لان الكل يريد المشاركة في إعادة الخدمات الأساسية التي دمرتها إعصار ماثيو.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up