راؤول كاسترو يترأس في مايسي اجتماع مجلس الدفاع المدني لهذه البلدية التي تعرضت لإعصار ماثيو

هافانا، 12 أكتوبر/تشرين الأول (راديو هافانا كوبا) : شدد رئيس مجلسي الدولة والوزراء جنرال الجيش الكوبي راؤول كاسترو على الحاجة لمعرفة وبدقة وفي اسرع وقت ممكن، للأضرار الناجمة عن إعصار ماثيو في بلدية مايسي التابعة لمحافظة غوانتانمو وذلك لمعرفة ما هو مطلوب في كل مكان.

وأشار الرئيس الكوبي في اجتماع لمجلس الدفاع في بلدية باراكوا، إلى قضايا محددة للمضي قدما في إعادة ما دمره الإعصار حيث كانت قرى مثل لا ماكينا وبونتا مايسي ولوس يانوس الأكثر تضررا بسبب هذه الظاهرة.

وتم في هذا الاجتماع معرفة التأثير السلبي لإعصار ماثيو على الطرق المختلفة للوصول إلى هذه البلدية وللزراعة، وخاصة مزارع البن في بلدية مايسي التي تعد اكبر منتج للحبوب في البلاد.

من جانبه ابلغ ديني ليغراه رئيس مجلس الدفاع المدني في محافظة غوانتانمو، أن اكثر من ال 90 بالمائة من المنازل قد تضررت بشدة وكذا معظم مرافق ومراكز ومؤسسات الدولة، وفي الوقت نفسه تضررت الخدمات الحيوية للسكان مثل الكهرباء والاتصالات وإمدادات المياه.

وفي هذا الصدد، شدد الرئيس الكوبي راؤول كاسترو على الحاجة الملحة إلى البحث عن بدائل لضمان توفير الموارد الضرورية للسكان، كما شدد على أهمية جمع كل الخبرات المكتسبة لمرور الإعصار بحيث يمكن ان تكون مفيدة في السياقات المستقبلية.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up