راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

اﻻدانة في بورتوريكو للأعمال اﻻرهابية التي تشنها الوﻻيات المتحدة ضد كوبا

سان خوان، 07 أكتوبر/تشرين اﻻول (راديو هافانا كوبا) : أدان رئيس حركة التحرير الوطني في بورتوريكو هيكتور بيسكيرا تواطؤ الوﻻيات المتحدة مع اﻻرهاب ضد كوبا وذلك بمناسبة الذكرى ال 37 لتفجير طائرة ركاب كوبية في الجو في سواحل باربادوس أدى الى مقتل 73 شخص الذي صادف يوم امس اﻻحد.

وأشار الزعيم اليساري البورتوريكي انه في حين تتذرع واشنطن وبشكل منافق بانها تكافح اﻻرهاب، تقوم في تقديم الحماية الكاملة للارهابي المعترف لويس بوسادا كاررليس المخطط ومنفذ تقجير الطائرة الكوبية ال 6 من أكتوبر/تشرين اﻻول 1976.

وقال هيكتور بيسكيرا ان واشنطن رفضت تسليم هذا اﻻرهابي لجمهورية فنزويلا البوليفارية حيث ﻻذ بالفرار منها عام 1985 عندما كان ينتظر الحكم ضده بسبب تفجير الطائرة الكوبية في باربادوس.

وذكر رئيس حركة التحرير الوطنية لبورتوريكو انه قُتل ثلاثة وسبعون شخصاً: 11 من غويانا، وخمسة من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وسبعة وخمسون كوبياً، وهم في الجوّ، نتيجة تفجير قنبلة في طائرة تابعة لشركة الطيران الكوبية بعد إقلاعها مباشرة من باربادوس. من بينهم 24 شاباً من فريق الشباب للمبارزة كانوا قد استحوذوا على جميع الميداليات الذهبية لبطولة أمريكا الوسطى والكاريبي الرابعة، والتي أقيمت في فنزويلا.

واضاف ان اﻻرهابي لويس بوسادا كاررليس وهو من اصل كوبي وكان هذا اﻻرهابي خبير خلال 25 عاما لوكالة اﻻستخبارات المركزية اﻻمريكية، والى جانب إرهابي اخر وهو اورلاندو بوش قد حقق الهروب من سجن في فنزويلا بعد إلقاء القبض عليه بعد أيام من تفجير الطائرة الكوبية في الجو، لم تقوم الحكومة اﻻمريكية بمحاكمته بتهمة الجرائم التي ﻻ تحصى ضد الشعب الكوبي إضافة إلى سلسلة من الاعتداءات ضد الفنادق في هافانا عام 1997.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6760586

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4694
  • اليوم: 3667
  • في الخط: 163
  • الكامل: 6760586