راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

وزير خارجية كوبا يؤكد مجددا على أن بلاده مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة دون التنازل عن مبادئها

فيينا، 20 يونيو/حزيران 2017 (راديو هافانا كوبا) : اكد وزير العلاقات الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في مؤتمر صحفي في فيينا عاصمة النمسا، أن كوبا تحافظ على استعدادها للحوار مع الولايات المتحدة على أساس الاحترام والمعاملة بالمثل ودون التنازل عن المبادئ أو تقديم تنازلات تضر بالسيادة والاستقلال.

وفي مؤتمر صحفي في فيينا، جرى بعد أيام قليلة من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بإجراءات جديدة تهدف إلى تشديد الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي، اكد رئيس دبلوماسية كوبا إن بلاده لن تتفاوض على مبادئها أو القبول لأي شروط، كما لم تقوم به طوال تاريخ الثورة.

ووصف برونو رودريغيز خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كمثير للغضب، وأشار أن المشاركين في القاعة التي حضرها ترامب هم من الأشخاص من اصل كوبي، المرتزقة الذين نظموا أعمال عنف واغتيالات وأعمال إرهابية خلال سنوات طويلة.

وقال وزير العلاقات الخارجية الكوبي، أن بلاده ترفض الإجراءات الجديدة التي تهدف إلى تعزيز الحصار، التدابير التي سيتم استنكارها في جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكونها سياسة ظالمة وغير إنسانية وإجرامية وتنتهك القانون الدولي وسيادة الدول الأخرى.

وسلط برونو رودريغيز الضوء على الرفض الواسع للتدابير المتخذة من قبل دونالد ترامب، في كوبا وفي الولايات المتحدة، وقال أيضا أن هذه السياسة سوف تضر بعلاقات واشنطن مع أمريكا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي.

وبالإشارة إلى موقف الحكومة الكوبية لصالح الحوار، اكد برونو رودريغيز انه وكما اتضح في التقدم المحرز في العامين الماضيين، فأنه يمكن للولايات المتحدة وكوبا التعاون والتعايش بشكل حضري مع احترام الخلافات العميقة بين الحكومتين، وتعزيز كل ما يفيد كلا الشعبين.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

3857178

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4037
  • اليوم: 317
  • في الخط: 192
  • الكامل: 3857178