راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الحكومة الكوبية تقوم في تمويل جزء من المساعدات في مجال البناء للمتضررين من الاعصار إيرما

هافانا، 18 سبتمبر/أيلول 2017 (راديو هافانا كوبا) : أكدت السلطات الكوبية في بيان أن ميزانية الدولة سوف تمول ال 50 بالمائة من أسعار مواد البناء التي سيتم بيعها للمتضررين من الإعصار إيرما.

وأشارت السلطات الكوبية أن هذه التدابير اعتمدت لمواجهة تأثير الإعصار ومع الأخذ بعين الاعتبار الخبرات في التعافي بعد تعرض الجزيرة الكاريبي سابقا لاثنين من الإعصار المدمرة وهي اندرو وماثيو.

ووفقا لبيان مجلس الدفاع فان الحكومة الكوبية ستقوم في تأكيد حجم الأضرار الناجمة عن الإعصار إيرما في كل منزل متضرر، والموافقة على المواد التي سيتم تعينها.

كما أشار السلطات انه سيتمكن على المتضررين من طلب الائتمان المصرفي مع انخفاض معدل الفائدة والتسديد خلال سنوات طويلة، على الرغم من أن الحكومة سوف تمول تلك المنازل المدمرة كاملا.

من جانب آخر فتحت ال 90 بالمائة من المراكز التعليمية المتضررة من الإعصار أبوابها للطلبة لبدء العام الدراسي 2017 – 2018.

ووفقا لنائبة وزيرة التربية والتعليم سيرا بينييرا الونسو، فان اكثر من ألفي مدرسة تضررت من الإعصار إيرما.

وفتحت الحكومة الكوبية، حساب إغاثة لتلقى تبرعات من أجل ضحايا إعصار إيرما الذي ضرب الجزيرة الكاريبية مؤخرا.

وذكرت وزارة الخارجية الكوبية، أن الحساب في مصرف "بانكو فينانسيرو إنترناشونال" الحكومي مفتوح للراغبين في المساهمة في عملية تعافي هذا البلد المدمر.

ونوهت إلى أنه بإمكان المهتمين بالتبرع الاتصال بالسفارات الكوبية في أنحاء العالم أو وزارة التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي.

وأكدت وزارة الخارجية تلقى رسائل تضامن متعددة وشحنات من المساعدات الإنسانية.

يذكر أن إعصار إيرما، الذي يعد أسوأ إعصار يضرب كوبا منذ عام 1932، اجتاح معظم أنحاء الخط الساحلي الشمالي لكوبا خلال 72 ساعة ليخلف 10 قتلي ويلحق دمارا شديدا بالبنية التحتية للسياحة.

وتسبب إعصار إيرما في توقف عمل شبكة الكهرباء الوطنية وتدمير العديد من المنازل وإجلاء أكثر من مليوني شخص.

وفي جهد وطني ضخم للتعافي بقدر الإمكان، قام السلطات بتعبئة عشرات الآلاف من الجنود ورجال الإطفاء وعمال البناء والمتطوعين.

الجدير بالذكر أن كوبا تقع على المسار التقليدي للأعاصير المدارية في منطقة البحر الكاريبي، ولكن السلطات المحلية لم تفتح من قبل قط حسابا لتلقى تبرعات عامة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

4102199

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4241
  • اليوم: 2003
  • في الخط: 197
  • الكامل: 4102199