راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

كوبا تصف قرار الولايات المتحدة بشأن سحب نصف دبلوماسييها بأنه قرار متسرع

هافانا، 30 أيلول/سبتمبر (راديو هافانا كوبا) - وصفت وزارة العلاقات الخارجية الكوبية قرار الحكومة الأمريكية بشأن سحب أكثر من نصف موظفي سفارتها في هافانا، بسبب حوادث مزعومة ذكرها دبلوماسيون بأنه قرار متسرع.

وأكدت المديرة العامة لقسم الولايات المتحدة بوزارة العلاقات الخارجية الكوبية، خوزفينا فيدال أن هذا الإجراء سيؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين، ولا سيما فيما يتعلق بتحقيق العديد من الاتفاقيات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والتبادل بين البلدين.

وقالت المسؤولة إن الحكومة الكوبية ليست مسؤولة عن هذه الأحداث، وهي تلتزم على نحو مسؤول ببنود اتفاقية فيينا لعام 1961 المتعلقة بحماية السلامة الجسدية للدبلوماسيين وأسرهم.

وأعادت خوزفينا فيدال إلى اﻷذهان أن هافانا حثت واشنطن على عدم تسييس مسألة من هذا القبيل، وعدم اتخاذ قرارات متسرعة دون أدلة، وقبل اختتام التحقيقات الجارية.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، انسحاب الموظفين من سفارة بلاده في هافانا، موضحاً أنهم سيبقون على العلاقات الدبلوماسية بين الحكومتين، والتي تمت إعادتها بعد قطيعة دامت أكثر من 50 عاماً من الزمن.

وفي وقت سابق، اجتمع وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، مع تيليرسون، وأكد له من جديد على الجدية والسرعة والكفاءة المهنية التي تعامل بها البلد الكاريبي مع هذه المسألة، لافتاً إلى أنه لا توجد حتى الآن أدلة على أسباب المشاكل الصحية المزعومة التي عانى منها موظفو سفارة الولايات المتحدة.
 

بقلم: محمد مصطفى حسين خضر
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

4094476

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4363
  • اليوم: 2913
  • في الخط: 232
  • الكامل: 4094476