Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

صحيفة جرانما تندد بالبرنامج التخريبي الجديد الذي تطبقه الولايات المتحدة ضد كوبا

هافانا، 24 يناير/كانون الثاني 2018 (راديو هافانا كوبا) : نددت صحيفة جرانما اليومية، لسان حال الحزب الشيوعي الكوبي، إنشاء ما يسمى "فرقة عمل الإنترنت ضد كوبا"، أُعلنت من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، وأكدت أن هذه البرامج التخريبية تعتبر عودة إلى سياسة فاشلة من الحرب الباردة.

وحذرت الصحيفة من أنه إذا كانت حكومة الرئيس دونالد ترامب تعتزم استخدام التكنولوجيات الجديدة لفرض تغييرات على النظام الداخلي لكوبا، فقد اختارت طرقا قديمة جدا أثبتت في الماضي بالفعل عدم فعاليتها.

وأشارت الصحيفة الكوبية إن ما يسمى ب "فرقة العمل المعنية بالإنترنيت" يتبع مسار برامج تخريبية أخرى مثل "زونزونيو" "و بيراميديو" "و كوموشون"، دون الإشارة إلى حقيقة واضحة بأنها تنتهك قوانين البلد المتضرر، بما في ذلك قوانين الولايات المتحدة نفسها.

وأضافت الصحيفة أن ذلك هو استمرارا للخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في مدينة ميامي التابعة لولايات فلوريدا ال 16 من يونيو 2017، عندما التقى بمجموعة من اليمين المتطرف من أصل كوبي يعلن بهجة كبيرة عن تغيير سياسته تجاه كوبا.

 

وبعد أن أوضحت جرانما أن الخطط الجديدة لرئيس البيت الأبيض ليست مفاجأة لكوبا ،أكدت الصحيفة أن هذه الأعمال التخريبية تأتي في الوقت الذي توجد فيه خطوات واضحة نحو حوسبة المجتمع، مع رؤية تعطي الأولوية للوصول وتسعى إلى حماية سيادة البلد، رغم القيود الاقتصادية.

وأوردت في هذا الصدد، انه من بين خطوات أخرى، قامت كوبا بافتتاح أكثر من 500 نقطة في جميع أنحاء كوبا من أجل وصول الجمهور إلى الإنترنت، دون قيود ليست تلك التي يفرضها الحصار وأسباب الأمن القومي.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية بمشروع على شبكة الإنترنت يسمى "فرقة العمل" لنشر رسائل مزعزعة للاستقرار ضد النظام الداخلي في كوبا.

وستتألف الخطة الجديدة، التي أعلنت عنها وزارة الخارجية، من مسؤولين حكوميين وخارج الحكومة، يحاولون مهاجمة مؤسسات كوبية والسلطات بحجة تعزيز التدفق الحر للمعلومات وتوسيع نطاق الوصول إلى الفضاء الإلكتروني ووسائل الإعلام المستقلة.

وجاء في بيان أن القرار ينسجم مع أحكام مذكرة الأمن الوطني الرئاسية التي صدرت في 16 يونيو من العام الماضي، الذي اصدره الرئيس ألأمريكي دونالد ترامب في مدينة ميامى.

وما يسمى بفرقة العمل هي مصطلح للجيش الأمريكي، الذي يحدد وحدة مؤقتة للعمل في مهمة محددة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

8490463

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 6674
  • اليوم: 5964
  • في الخط: 245
  • الكامل: 8490463