راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

كوبا والمملكة العربية السعودية يؤكدان عن رغبتهما في تعميق العلاقات

 

هافانا، 02 ابريل/نيسان 2018 (راديو هافانا كوبا): أعرب كل من وزير العلاقات الخارجية الكوبي برونو رودريغيز ونظيره السعودي عادل الجبير في العاصمة الكوبية هافانا، عن الرغبة في تعميق الروابط بين البلدين، وزيادة التعاون في مجال الاستثمارات.

وخلال المحادثات الرسمية التي جرت في مقر وزارة الخارجية الكوبية في هافانا، كان الوزير متفائلا بأن الزيارة الأولى لوزير خارجية سعودي إلى الدولة الكوبية ستساعد على تعزيز العلاقات الثنائية، وفقا للقرارات المشتركة لكلا الحكومتين.

وقال برونو رودريغيز إن الجزيرة الكاريبية تقدر عاليا مشاريع التعاون التي نفذت بالاشتراك مع الصندوق السعودي للتنمية، وكذلك التحقق من تقدم التعاون في مجالات أخرى، مثل وجود الخدمات الطبية الكوبية في المملكة العربية السعودية.

كما شكر الضيافة التي تلقتها الوفود الوطنية في المملكة، ولا سيما تلك التي ترأسها نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الاقتصاد والتخطيط ريكاردو كابريساس، خلال الزيارة التي قام بها الى الرياض في عام 2017.

وكرر وزير خارجية كوبا دعم هافانا للقضايا العادلة للشعوب العربية، ولا سيما الشعب الفلسطيني، وأعرب عن رغبته في السلام والازدهار في منطقة الشرق الأوسط.

بدوره نقل وزير خارجية المملكة العربية السعودية تحيات الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد لرئيس مجلسي الدولة والوزراء راؤول كاسترو.

وقال الجبير، "تراقب إدارة بلدي بحماسة تعميق العلاقات الثنائية في جميع المجالات"، في حين اعترف بأن "العمل مطلوب لزيادة الاستثمارات والتعاون في مجالات أخرى" وتعزيز المشاورات بشأن القضايا المتعلقة بالوضع الدولي.

وشدد على أن هافانا والرياض متحدتان فيما يتعلق بالسيادة والشرعية الدولية ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولتين، في الوقت الذي تقدر فيه موقف كوبا الثابت من القضية الفلسطينية.

ويبلغ عدد سكان المملكة العربية السعودية أكثر من 28 مليون نسمة وتعرف باسم "أرض الحرمين الشريفين"، في إشارة إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى وجود ثاني احتياطي نفطي على هذا الكوكب، بعد جمهورية فنزويلا.

في مايو 2017، روجت كلتا الدولتين لعلاقاتهما مع منح المملكة العربية السعودية قرضاً بأكثر من 26 مليون دولار لتنفيذ برنامج إعادة تأهيل وتأهيل الأشغال الاجتماعية التابع لمكتب مؤرخ مدينة هافانا.

وقبل عام من ذلك التاريخ، وقع الطرفان اتفاقيتين لتصدير المنتجات السعودية إلى الجزيرة الكاريبية، وتمويل ائتمانات طويلة الأجل لأعمال البنية التحتية في قطاع الموارد المائية في كوبا.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6627730

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 4501
  • اليوم: 338
  • في الخط: 131
  • الكامل: 6627730