مسودة الدستور الكوبي الجديد تعزز سياسة الثقافة الكوبية

غوانتانمو، 07 سبتمبر/أيلول 2018 (راديو هافانا كوبا) : أكد النائب الأول لاتحاد الكتاب والفنانين الكوبي لويس مورلوتي، أن مسودة الدستور الجديد يعزز السياسة الثقافية للبلاد.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء أمريكا اللاتينية (برنسا لاتينا)، قال المثقف الكوبي إن هذه المسودة تعبر عن البديهية على أوسع نطاق من الحرية الإبداعية في الشكل والمضمون، مما يؤكد على السياسة الثقافية التي تم تطبيقها منذ انتصار الثورة في عام 1959 في البلاد.

ووفقا للنائب الأول لرئيس اتحاد الكتاب والفنانين الكوبيين، فأن هذا المشروع يمكنك مراقبة علاج موضوع الحفاظ على التراث والآثار، وأهمية تدريس التاريخ وغيرها من القضايا الهامة التي تنطوي على هذا القطاع. وقال "يشعر الفنانون والمثقفون بأنهم محددون تماماً بالمشروع الجديد للدستور، فهو ثوري.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up