راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الرئيس الكوبي يدافع في الأمم المتحدة على الاستخدام السلمي للطاقة النووية

نيويورك، 26 سبتمبر/أيلول 2018 ( راديو هافانا كوبا) : دافع الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في الأمم المتحدة عن الحق في الاستخدام السلمي للطاقة النووية دون تمييز، وحذر من أن البشرية ما زالت مهددة بانتشار أسلحة الدمار الشامل.

وفي الكلمة التي ألقاها بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على الأسلحة النووية، وعلى هامش الدورة ال 73 لجلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة ، رفض الرئيس الكوبي خروج الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية الإيرانية، واعتبر أن هذا القرار يتعارض مع معايير التعايش بين الدول وسيسبب عواقب وخيمة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

وشدد دياز كانيل على أن بلاده ترفض السياسات الأمنية والعقائد العسكرية القائمة على الردع النووي، وأشار إلى ما قاله القائد التاريخي للثورة الكوبية الراحل فيدل كاسترو عام 1979 عندما اكد أن القنابل يمكن أن تقتل الجياع والمرضى والجاهلين، لكنهم لا يستطيعون قتل الجوع والمرض والجهل.

وشدد الرئيس الكوبي على أن أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي هي أول منطقة مكتظة بالسكان في العالم تعلن أنها خالية من الأسلحة النووية، وأكد أن كوبا تحافظ على التزامها القوي بتعزيز وتدعيم تعددية الأطراف والمعاهدات الدولية في العالم في مسألة نزع السلاح وذلك من اجل التوصل إلى عالم خال من أسلحة الدمار الشامل.

ووصف دياز كانيل الأسلحة النووية بأنها غير إنسانية وغير أخلاقية ولا يمكن الدفاع عنها أخلاقيا، وطالب بالقضاء التام على تلك الترسانات من خلال اتخاذ تدابير فعالة بطريقة شفافة ولا رجعة فيها.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

7014052

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 7938
  • اليوم: 7645
  • في الخط: 148
  • الكامل: 7014052