راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

الرئيس الكوبي يدين تأثير الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة على الاقتصاد في البلاد

هافانا، 17 ديسمبر/كانون الأول 2018 (راديو هافانا كوبا) : أدان الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، في الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية، تأثير الحصار الأمريكي على اقتصاد البلد الكاريبي وتعزيز تلك السياسة المعادية.

وفي مداخلة له في لجنة الشئون الاقتصادية للبرلمان الكوبي، التي ناقشت تنفيذ الخطة الاقتصادية للعام الجاري والتوقعات الخاصة للعام المقبل، وصف دياز كانيل بأنه يستحق التقدير الارتفاع المتوقع في عام 2018 بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي للبلاد، والذي سيغلق هذا العام أعلى بقليل من واحد في المائة، رغم أنه أقل من النسبة المتوقعة البالغة 2 في المائة.

وشدد الرئيس الكوبي على أنه نمو منفصل، لا يزال لا يؤثر كما هو مطلوب في حياة السكان، ولكنه جدير بالنظر إلى التعقيدات التي يواجهونها.

وأشار الرئيس الكوبي، "تستمر الحياة في إخبارنا بأن المعركة الأساسية في هذا البلد هي المعركة الاقتصادية، وهي الأكثر إلحاحًا لأنها تعمل في ظروف بالغة التعقيد، ومن ناحية أخرى، هي الأكثر انتظارًا من قبل شعبنا”.

ووفقاً للتقرير الذي قدمه وزير الاقتصاد والتخطيط، أليخاندرو خيل، بالإضافة إلى الحصار الأمريكي وتأثيره على اقتصاد البلاد، عانت كوبا من ضرر كبير بسبب الأحداث المناخية، بما في ذلك إعصار إيرما، في نهاية عام 2017 ، والأمطار المرتبطة بالعاصفة شبه الاستوائية ألبرتو.

ودعا الرئيس الكوبي إلى الكفاءة وإزالة العقبات كوسائل لتعزيز تنمية البلاد، وأصر على أهمية التخطيط والرصد الواقعيين ومكافحة البيروقراطية والعقائد وتعزيز الفعالية لهياكل الإدارة العامة والإدارة الاقتصادية.

وأكد دياز كانيل على أن كل ما يمكن إنتاجه في كوبا بجودة وكفاءة ينبغي أن يتحقق.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6396937

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 3525
  • اليوم: 2111
  • في الخط: 135
  • الكامل: 6396937