وزير الثقافة الكوبي يسلط الضوء ان الدستور الجديد يؤكد التزام الشعب مع تاريخ البلاد

هافانا، 11 أبريل/نيسان 2019 (راديو هافانا كوبا) : أكد وزير الثقافة الكوبي، ألبيديو ألونسو، أن الدستور الجديد الذي أُعلن مؤخرا يختتم التزام الشعب بتاريخه.

وقال أنه من الرمزية الكبيرة إعلان هذا القانون عند إتمام الذكرى السنوية المائة والخمسين لإعلان الدستور الأول لكوبا.

وفقًا لوزير الثقافة الكوبي، سيساهم الدستور الجديد في إجراء التغييرات التي تم إجراؤها في البلاد على نحو أكثر فعالية لتحسين الاشتراكية، وسيكون هذا أكثر ازدهارًا وفعالية.

بدوره، وصف النائب جيراردو هيرنانديز، كتاريخي يوم إعلان صدور الدستور الجديد لكوبا أثناء الجلسة الرسمية للجمعية الوطنية للسلطة الشعبية (البرلمان).

واعترف بالعمل المنجز خلال عملية الإصلاح الدستوري، وذكر انه في 10 أبريل عام 1869، تم إعلان دستور غوايمارو، أول دستور للجمهورية أثناء سنوات الكفاح ضد الاستعمار الأسباني.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up