كوبا تندد بقرار الولايات المتحدة إدراجها في قائمة الاتجار بالبشر

هافانا، 21 يونيو/حزيران 2019 (راديو هافانا كوبا) : أدرجت حكومة الولايات المتحدة كوبا في قائمتها السوداء للدول التي لا تفعل ما يكفي لمكافحة الاتجار بالبشر، وهو إجراء قد يؤدي إلى فرض تدابير قسرية، وأبقت في هذه القائمة، فنزويلا وروسيا وإيران وكوريا الشمالية في هذه القائمة، والآن أضافت المملكة العربية السعودية.

وندّدت الحكومة الكوبية بقرار الولايات المتحدة إدراجها على القائمة الأميركية السوداء للاتجار بالبشر، معتبرة إيّاه قراراً غير أخلاقي وكاذباً ومنحرفاً.

وقال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في موقعه على "تويتر"، ندين هذا الاتّهام غير الأخلاقي والكاذب والمنحرف.

وأكد دياز كانيل على أن المساعدات الطبية الكوبية تتعرض للهجوم، والذي وهو مثال للتضامن والإنسانية والتعاون النبيل ومشروع بين بلدان الجنوب.

بدوره أكد وزير العلاقات الخارجية الكوبي برونو رودريغيز في موقعه على "تويتر" الرفض القاطع بتقييم الولايات المتّحدة التعسّفي والأحادي الجانب الذي يضع كوبا في أسوأ فئة من تقريرها عن الاتجار بالبشر.

وأضاف برونو رودريغيز، أن واشنطن لا تملك السلطة الأخلاقية لتقييم الدول أو تصنيفها، وأن إدراج كوبا في هذه القائمة السوداء هو تشهير آخر لتبرير أعمال عدائية وعدوانية جديدة.

وقال أن الجزيرة الكاريبية تتميز بسياسة عدم التسامح مطلقًا والأداء المثالي في منع ومكافحة الاتجار بالبشر.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up