الرئيس الكوبي يؤكد من جديد أن التدابير الأخيرة لرفع الراتب تعزز الاقتصاد على الرغم من الحصار الأمريكي

هافانا، 03 يوليو/تموز 2019 (راديو هافانا كوبا) : أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، إن الزيادة في الأجور في كوبا للعمال الذين يعملون على نفقة ميزانية الدولة، تدفع الاقتصاد الكوبي، على الرغم من السياسة الضارة التي تفرضها الولايات المتحدة من خلال الحصار.

جاء ذلك خلال مداخلته في برنامج التلفزيون الكوبي الطاولة المستديرة، والذي بث مباشرة من قصر الثورة في هافانا، حيث ندد دياز كانيل بالحصار المالي والتقلصات الائتمانية وإغلاق أقرب الأسواق، كجانب لتكثيف الحصار الذي تفرضه واشنطن على الشعب الكوبي.

وأشار إلى أن الإجراءات الاقتصادية الجديدة، التي وافق عليها مجلس الوزراء، تحدث في إطار الهجوم الوحشي على مصادر دخل البلاد وعقوبات البيت الأبيض على من يتفاوضون مع هافانا.

كما أكد أن هذه السياسة التدخلية للولايات المتحدة، لا تخيف كوبا في جهودها لتحقيق اقتصاد مزدهر ومستدام.

وأوضح أن زيادة الرواتب ليست سوى بداية لقرارات أخرى، مثل تبني سياسة تسعير أكثر تماسكًا وتوحيد العملة والصرف.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up