كوبا وجمهورية إيران الإسلامية يعززان علاقات الصداقة

هافانا، 04 سبتمبر/أيلول 2019 (راديو هافانا كوبا) : صدقت حكومتا كوبا وإيران في هافانا على رغبتهما في تقوية روابط الصداقة بين البلدين.

جاء ذلك خلال خلال إصدار طابع بريدي للاحتفال بالذكرى السنوية الأربعين لإعادة إقامة العلاقات الدبلوماسية، حيث أبرزت نائبة وزير الخارجية الكوبية ، آنايانسي رودريغيز، العلاقة القوية لصمة زعيم الثورة ، الراحل فيدل كاسترو، ومؤسس الدولة الفارسية، الإمام روح الله الخوميني.

وأشارت نائبة وزير خارجية كوبا قائلة: "في هذه العقود الأربعة، تحققت إنجازات مهمة فيما يتعلق بالتنسيق والتبادل السياسيين في المجالات المختلفة ذات الاهتمام، ولا سيما نقل منتجات التكنولوجيا الحيوية الكوبية وتكنولوجيا النانو الإيرانية. وهناك أيضًا إمكانيات محددة لتوسيع الروابط الاقتصادية والتجارية والتعاون من أجل المنفعة المتبادلة التي سيواصل كلا الطرفين العمل فيها".

بدوره، أكد السفير الإيراني في هافانا، دعم طهران للأمة الكاريبية في كفاحها ضد الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة منذ ستة عقود من الزمن تقريبًا".

وأشار قائلا: "مرت كلتا الدولتين بأوقات عصيبة نتيجة لعداء حكومة الولايات المتحدة تجاههما، وفرضت العقوبات تلي الأخرى على الدولتين الأكثر حبًا للسلام، لكنهم لم يتمكنوا من جعل الأمتين الشقيقتين على ركبتيهما، لقد جعلاهما أقوى وأكثر استقلالية وأقل عرضة للخطر. وعلى مدى السنوات الأربعين الماضية، كنا صوت واحد فيما يتعلق بالقضايا الدولية الهامة التي نوقشت في الأمم المتحدة وفي حركة عدم الانحياز وفي المنتديات الأخرى للأغراض نفسها. وفي كل مرة نقاتل معا ضد الأعمال الانفرادية التي تنتهك القانون الدولي وتتدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة".

هذا وقد جدد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز تضامن بلاده مع إيران في مواجهة التصعيد والحظر الاقتصادي الجائر الأمريكي ضدها واصفا الإجراءات الأمريكية ضد طهران بالعدوانية.

وأكد برونو رودريغيز خلال استقباله السفير الإيراني في كوبا رشيد بيات مختاري بمناسبة الذكرى الأربعين لاستعادة العلاقات بين البلدين رغبة هافانا في مواصلة تعزيز العلاقات مع طهران وتعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم مصلحة البلدين.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up