نائب وزير خارجية كوبا يسلط الضوء على أهمية الحوار السياسي مع جنوب أفريفيا

هافانا، 06 سبتمبر/أيلول 2019 (راديو هافانا كوبا) : أعرب النائب الأول لوزير خارجية كوبا، مارسيلينو مدينا، في مدينة بريتوريا عن رضاه عن نتيجة الاجتماع الخامس عشر لآلية التشاور بين وزارتي خارجية بلاده وجنوب أفريقيا.

وفي اجتماع عُقد في قسم العلاقات الدولية والتعاون مع نائب وزير خارجية جنوب إفريقيا، ألفين بوتيس، قال مارسيلينو ميدينا، إن الحكومة الكوبية تولي أهمية خاصة للحوار السياسي مع تلك الدولة الواقع في أفريقيا.

وأعرب الدبلوماسي الكوبي عن تقديره لدعم جنوب إفريقيا في الكفاح من أجل رفع الحصار الأمريكي المفروض على كوبا والدور الذي لعبته الدول الأفريقية في هذا الصدد.

كما أشار إلى إدانة سلطات بريتوريا لتطبيق الباب الثالث من قانون هيلمز -بيرتون ، الذي يشدد الإجراءات العقابية التي اتخذها واشنطن ضد هافانا.

هذا وقد أدان حزب المؤتمر الوطني الإفريقي التصعيد الأخير للحصار الاقتصادي الأمريكي ضد كوبا بالتطبيق الكامل لقانون هيلمز -بيرتون.

وفي بيان، رفض الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا التصعيد الأخير في السلوك العدواني ضد الشعب الكوبي، وتقوية الحصار الأحادي وغير القانوني والإجرامي لواشنطن ضد الدولة الكاريبية منذ حوالي 60 عامًا.

وأكد البيان، إن هدف البيت الأبيض هو فرض تغيير في كوبا من خلال خنق اقتصادها والتسبب في أضرار جسيمة للسكان.

وأضاف، أن ذلك يشكل هجومًا مباشرًا على سيادة كوبا وحقها المشروع في تقرير نظامها السياسي والاقتصادي.

وأكد بيان حزب جنوب إفريقيا مجددا، دعمه الكامل والموقف الذي اتخذه المجتمع الدولي ضد الحصار الأحادي الذي تفرضه الولايات المتحدة على الثورة الكوبية.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up