برلمانيون من فرنسا ونيكاراغوا ينددون بالحصار الأمريكي المفروض على كوبا

باريس، 22 أكتوبر/تشرين الأول 2019 (راديو هافانا كوبا) : ندد عضو البرلمان الفرنسي أليكسيس كوجبير، بأن الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا له عواقب وخيمة على مواطنيها.

جاء ذلك في تصريحات لوكالة أنباء أمريكا اللاتينية (برنسا لاتينا)، حيث وصف السياسي الأوروبي الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الساري منذ ما يقرب من 60 عامًا بأنه فظيع، تفاقم من قبل الحكومة الحالية لدونالد ترامب، ودعا إلى الحفاظ على أستنكاره، لا سيما التدابير الأحادية الجانب التي تفرضها واشنطن.

بدوره، صرح إدوين كاسترو، رئيس فرع الجبهة الساندينية في الجمعية الوطنية لنيكاراغوا، بأن إدانة الحصار سيكون لصالح الإنسانية.

 

وفي أحدث تقرير حول آثار هذه السياسة العدائية، تم التوضيح أن هذه المناورة تجعل الاتصال صعباً ومكلفًا في البلاد، وتضيف شروط للوصول إلى المنصات والتقنيات، وتستخدم الفضاء الإلكتروني لتخريب النظام السياسي والقانوني الكوبي.

والتقرير الذي سوف تقدمه كوبا في نوفمبر المقبل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوضح أن قيود الحصار منعت إرسال الأموال عبر البريد.

ويؤكد التقرير إن الأضرار الاقتصادية في الاتصالات بلغت أكثر من 55 مليون دولار من أبريل 2018 إلى مارس 2019.

كما يؤكد التقرير على أن آثار الحصار الاقتصادي ملحوظة بشكل متزايد في تطبيقه خارج الحدود الإقليمية، حيث وألحق هذا الحصار بين شهر أبريل 2018 وشهر مارس 2019 خسائر بكوبا تبلغ قيمتها نحو أربعة مليارات و343,6 مليون دولار.

كما تبلغ قيمة الأضرار المتراكمة على مدار نحو ستة عقود من تطبيق هذه السياسية ما مجموعه 138 ملياراً و843,4 ملايين دولار. مع الأخذ بعين الاعتبار تراجع الدولار مقابل قيمة الذهب في السوق العالمية، تسبب الحصار بأضرار تقدَّر قيمتها بأكثر من 922 ملياراً و630 مليون دولار.

 

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up