راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

وزير خارجية كوبا يلتقي بالأمين العام للأمم المتحدة في نيو يورك

نيو يورك، 08 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 (راديو هافانا كوبا) : التقى وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، بالأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الذي قدم له تفاصيل عن التصعيد العدائي للحكومة الحالية للولايات المتحدة.

وفي الاجتماع الذي عُقد على هامش التصويت للقرار الكوبي ضد الحصار الأمريكي، ناقش برونو رودريغيز مع الأمين العام للأمم المتحدة، القضايا المتعلقة بالسلام والأمن الدوليين، والدفاع عن التعددية، وكذلك القضايا الراهنة في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

وفي الخطاب الذي ألقاه وزير خارجية كوبا، أستنكر عودة السياسة العدائية للولايات المتحدة ضد الجزيرة الكاريبية والأعمال العدائية والعدوانية لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأوضح برونو رودريغيز قائلا بالصوت: "أن واشنطن بدأت في الأشهر الأخيرة، تصعيدًا في عدوانها على كوبا، بتطبيق تدابير غير تقليدية، لمنع توريد الوقود الى البلاد من الأسواق المختلفة من خلال العقوبات والتهديدات للسفن وشركات الشحن وشركات التأمين، مضيفا أن الهدف من هذه السياسة العدائية خنق الاقتصاد الكوبي، وإلحاق الضرر بمستويات معيشة الأسر الكوبية".

و صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة وللمرة الثامنة والعشرين على التوالي، على قرار يدعو لإنهاء الحصار الأمريكي على كوبا والساري منذ 60 عاما تقريبا.

وصوتت 187 دولة عضوا بالأمم المتحدة لصالح القرار بينما صوتت ثلاث دول فقط ضده هما الولايات المتحدة وإسرائيل والبرازيل، وامتنعت عن التصويت دولتان هي كولومبيا وأوكرانيا.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

6667866

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 5179
  • اليوم: 1870
  • في الخط: 142
  • الكامل: 6667866