الرئيس الكوبي يؤكد أن المهمة الأساسية هي تنفيذ الخطة الاقتصادية على الرغم من تعزيز الحصار

هافانا، 09 يناير/كانون الثاني 2020 (راديو هافانا كوبا) : ترأس ميغيل دياز كانيل في العاصمة الكوبية هافانا أجتماع مع القادة النقابيين، بهدف تحليل الخطة الاقتصادية لعام 2020 ، حيث أكد أن المهمة الأساسية هي تنفيذ الخطة على الرغم من تكثيف الحصار الأمريكي المفروض منذ ما يقرب عن 60 عاما.

وقال دياز كانيل في هذا الاجتماع إنه لا يوجد سياق في كوبا حيث لا تتمتع الحركة النقابية بصوت، وشدد على "أنه يجب علينا الخروج والكفاح مع المديرين لتحقيق الخطط. الاقتصادية".

وفي هذا الصدد، سلط الضوء على أهمية عملية النقاش مع العمال، والتي ينبغي أن تساهم وتجتمع وتتحرك كل كوبي.

وأكد الرئيس الكوبي من جديد دور مركز النقابات كمروج للعمال والإدارات، بحيث يلعب دوراً هاماً في تلبية أولويات البلاد، بما في ذلك، مواجهة منصة الهيمنة المفروضة ضد الجزيرة الكاريبية، والدفاع عن السيادة الوطنية والمساهمة في المعركة الاقتصادية.

وفي الاجتماع، أشار نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والتخطيط ، أليخاندرو خيل، إلى تنفيذ الخطة وتجاوزها، لاستبدال الواردات الحقيقية والحاجة إلى زيادة التوفير.

بدورها، شدد وزير المالية والأسعار مايسي بولانيوس، على أهمية نمو التجارة والكفاءة وعقلانية النفقات.

ومن بين أولويات العمل لخطة 2020 زيادة وتنويع الصادرات والدخل، واستخدام الصناعة الوطنية بأقصى طاقة لاستبدال الواردات.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up