الرئيس الكوبي يؤكد من جديد على التزام بلاده بعملية تطبيع العلاقات مع الكوبيين في الخارج

هافانا، 16 يناير/كانون الثاني 2020 (راديو هافانا كوبا) : أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، على التزام بلاده بعملية تطبيع العلاقات مع الكوبيين الذين يعيشون في الخارج، والتي وصفتها السلطات الكوبية بأنها مستمرة ولا رجعة فيها.

ونشر دياز كانيل في موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، رابط لموقع "خوفينتود ريبيلدي" صحيفة الشباب، على الإنترنت، حيث يؤكد المدير العام للشؤون القنصلية والكوبيين في الخارج، إرنستو سوبيرون، على أن الحكومة تعترف وتقدر وتعتمد على عمل الجاليات الكوبية، للدفاع عن الثورة.

وشدد إرنستو سوبيرون على أن الكوبيين الذين يعيشون في الخارج لديهم إمكانات مهمة للمساهمة في تنمية البلد، ولديهم المعرفة، وقد اكتسب جزء كبير منهم هذه الخبرة في كوبا، والتي يمكنهم المساهمة في تنمية الجزيرة الكاريبية.

وأكد إن كوبا ستواصل تعزيز عملية تعزيز العلاقات مع المهاجرين، والتي بدأها الزعيم التاريخي للثورة، الراحل فيدل كاسترو، في عام 1978، واستمرها راؤول كاسترو ثم ميغيل دياز كانيل.

كما يؤكد أن غالبية الجالية الكوبية في الولايات المتحدة تؤيد المطالبات برفع الحصار الاقتصادي وترفض السياسة العدائية والعدوانية لحكومة الرئيس دونالد ترامب التي تفضل فقط قطاع الأقلية في المجتمع الكوبي في ذلك البلد، وتؤثر بشكل أكبر على الكوبيون الذين يعيشون في الخارج.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up