Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

وزير خارجية كوبا يدين أعمال حكومة الولايات المتحدة المزعزعة للاستقرار في أمريكا اللاتينية

هافانا، 24 يناير/كانون الثاني 2020 (راديو هافانا كوبا) : استنكر وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، نوايا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لزعزعة استقرار الدول ذات السيادة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، بما في ذلك كوبا وفنزويلا.

ورفض برونو رودريغيز في موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مايك بومبيو بشأن دول البحر الكاريبي لولايات قضائية غير تعاونية وشهادات أحادية، بهدف إخفاء الأضرار الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي عانت منها هذه الشعوب بعد قرون من الاستعمار.

كما أدان موقف البيت الأبيض ومحاولاته المتكررة للإطاحة بالحكومات التقدمية في أمريكا الجنوبية، مثل فنزويلا، وهي دولة تقع في نظرة واشنطن.

وخلال القمة الثالثة لدول نصف الكرة الأرضية لمكافحة الإرهاب، التي عُقدت في بوغوتا، عاصمة كولومبيا، قال مايك بومبيو إن بلاده لا تعترف بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لقيادة البلاد.

وفي هذا الصدد، كتب رئيس الدبلوماسية الكوبية على موقع "تويتر"، أن بومبيو، الذي يزور فلوريدا حاليا، يجب أن يستهل الفرصة لشرح القيود المفروضة على الرحلات الجوية التجارية ورحلات الطيران المستأجرة، والقضاء على الرحلات البحرية، والعقبات التي تعترض الزيارات العائلية، القيود المفروضة على الخدمات القنصلية لكوبا.

وحث برونو رودريغيز، وزير الخارجية الأمريكي، على أن يشرح للجالية الكوبية في الولايات المتحدة، تدابير واشنطن لعرقلة السفر إلى الجزيرة الكاريبية.

 

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

8278166

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 5999
  • اليوم: 1336
  • في الخط: 167
  • الكامل: 8278166