راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الاقتصاد يؤكد أن المبيعات بعملة قابلة للتحويل كانت مواتية للاقتصاد الكوبي

هافانا، 07 فبراير/شباط 2020 (راديو هافانا كوبا) : أكد النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والتخطيط الكوبي أليخاندرو خيل، إن الإجراءات الخاصة ببيع البضائع في متاجر العملات القابلة للتحويل بحرية كان لها سلوك إيجابي بالنسبة للاقتصاد.

جاء ذلك في مداخلة له في برنامج التلفزيون الكوبي "الطاولة المستديرة"، حيث أشار أن هذا الإجراء هو جزء من مجموعة من الإجراءات لتعزيز مؤسسة الدولة، وأنه يدل على قيمتها، على الرغم من أنه لا يزال يتعين تنفيذ العمل لتحسينه في السيناريو الحالي.

وشدد الوزير الكوبي للاقتصاد، على أن هذه المبادرة تعود بالنفع على النظام الاجتماعي للأمة والسكان بشكل عام، ومعها يتم السعي للحصول على مستوى ثابت من العروض من المنتجات المتوسطة والراقية، مع إنشاء آلية لمشاركة الصناعة الوطنية .

وبدأت في كوبا منذ 28 أكتوبر 2019، تسويق الأجهزة المنزلية وقطع غيار السيارات وغيرها من اللوازم، وذلك باستخدام البطاقات الممغنطة المدعومة بعملة قابلة للتحويل بحرية، بالإضافة إلى السماح للأشخاص الطبيعيين باستيراد منتجات معينة من خلال الشركات المملوكة للدولة.

وأعلنت السلطات الكوبية عن تسويق السيارات في هافانا بعملة قابلة للتحويل بحرية، كجزء من التدابير التي تم الترويج لها في أكتوبر الماضي لشراء سلع ببطاقات ممغنطة مدعومة بعملات مثل الدولار الأمريكي.

بدورها، قالت وزيرة المالية والأسعار، ميسي بولانيوس، إن السيارات ستحافظ على الأسعار المحددة في عام 2014، ولكن مع انخفاض بنسبة 10 في المائة.

أما وزير النقل، إدواردو رودريغيز، فقد أكد أن الوضع الحاد الناجم عن الحصار الأمريكي والقيود المالية والوصول إلى الوقود، يلزم التركيز على تلك الخدمة العامة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

7376352

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 9107
  • اليوم: 3782
  • في الخط: 271
  • الكامل: 7376352