الرئيس الكوبي يسلط الضوء على تضامن بلاده مع العالم على الرغم من الأعمال العدائية لحكومة واشنطن

هافانا، 14 أبريل/نيسان 2020 (راديو هافانا كوبا) : أبرز الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، مساعدات التضامن التي تقدمها الدولة الكاريبية للعالم في مواجهة جائحة كوفيد-19، على الرغم من الأعمال العدائية والعدوانية وادعاءات حكومة الولايات المتحدة بمنعها.

ونشر دياز كانيل في موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، معلومات نشرها موقع "كوباديباتي" بشأن وجود أطباء كوبيين في البلدان المتضررة من فيروس كورونا.

وأوردت وكالة الإنباء الأمريكية المعلومات التي نشرها هذا الموقع الكوبي والذي سلط الضوء على وصول مئات الأطباء الكوبيين إلى 14 دولة من بينها إيطاليا وأندورا وفنزويلا ونيكاراغوا وسورينام وجامايكا ودمينيكا وبيليز.

وأكدت وكالة الإنباء الأمريكية إن الضغوطات من قبل واشنطن التي أعادت آلاف الأطباء الكوبيين إلى بلدهم والذين عملوا في قطاعات فقيرة في البرازيل وإكوادور وبوليفيا في عامي 2018 و 2019 قد عادت إلى الظهور وسط تفاقم جائحة كوفيد-19.

كما سلطت الضوء على أن كوبا أرسلت حتى الآن ما يقرب من 600 طبيب من فريق "هنري ريف"، المتخصص في حالات الكوارث والأوبئة الخطيرة، لمكافحة فيروس كورونا في العالم، بينما تحاول حكومة الولايات المتحدة ثني الدول عن الاستفادة من هذه المساعدة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس



التعليق


أترك تعليقا
الجميع مطلوبة
لم يتم نشره
captcha challenge
up