Logo Radio Habana Cuba

راديو هافانا كوبا

صوت صداقة يجوب العالم

  • تابعنا

#NoMasBloqueo #SolidaridadVsBloqueo

وزير الخارجية يؤكد انه ينبغي على الولايات المتحدة أن تعتني بمواطنيها بدلا عن مهاجمة التعاون الكوبي

هافانا، 28 مايو/أيار 2020 (راديو هافانا كوبا): أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، أنه يجب على حكومة الولايات المتحدة أن تتعامل مع تأثير جائحة كوفيد-19 على مواطنيها، بدلاً من مهاجمة التعاون الطبي الكوبي.

وأشار برونو رودريغيز في موقعه على "تويتر" إلى أن الخبراء المرموقين من هذا البلد يؤكدون أنه، بتدابير مناسبة وفي الوقت المناسب، كان من الممكن إنقاذ ثلث أو نصف أولئك الذين فقدوا أرواحهم بسبب هذا الوباء العالمي.

ووفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية، أظهرت الولايات المتحدة حتى ال 26 مايو الجاري أكبر عدد من الحالات المؤكدة من المرض حيث وصل الى أكثر من مليون و600 شخص مصاب.

كما أنها الدولة التي شهدت أكبر عدد من الوفيات، حيث بلغ عدد حالات الوفاة 96 ألفًا و909 منذ ظهور الجائحة في الولايات المتحدة.

وقد شككت القوى السياسية المتخصصون في العلوم في الولايات المتحدة في إدارة البيت الأبيض في مواجهة حالة الطوارئ الصحية، حيث قيل، في المقام الأول، أن الاستجابة المناسبة لم يتم تقديمها في الوقت المناسب.

العالم ريك برايت، الذي كان رئيسًا للهيئة المتقدمة للأبحاث الطبية الحيوية وتم عزله من منصبه في أبريل الماضي، هو أحد أولئك الذين شجبوا سوء إدارة دونالد ترامب لهذه الجائحة.

وبحسب برايت، فقد تجاهل الرئيس الامريكي التحذيرات التي صدرت بشأن الفيروس المستجد في يناير وفبراير، ورفض أولئك الذين راهنوا على العلم والأمن، لصالح الانتهازية السياسية وعلى حساب السكان.

وفي غضون ذلك، يواصل المسؤولون في وزارة الخارجية الامريكية تشويه سمعة التعاون الطبي الكوبي، الذي ساهم في مواجهة الوباء في حوالي عشرين دولة.

بقلم: عبدالرقيب احمد قاسم عكارس
التعليق اليومي
اترك تعليق
عدد الزوار

8452692

  • العدد اﻻكبر في الخط: 19729
  • امس: 5611
  • اليوم: 1902
  • في الخط: 164
  • الكامل: 8452692